❞ كتاب رسائل المجهولة   ❝

❞ كتاب رسائل المجهولة ❝


قبل أن أخوض في غمار تلك الأسطر أود أن أشكركِ وأشكر كل سطرٍ قد أرسلتيه إلىَّ فلولا خطاباتكِ التي قرأتها وأحسستُ فيها معاناة كل فتاةٍ تعيش في زماننا هذا ، ما كنت قد كتبتُ سطراً واحداً ، من هذا الكتاب نعم حينما قرأتُ كل تلك الكلمات المُبعثَرة ، كنتُ متردداً كيف لولدٍ أن يعبر عن مشكلات فتيات مجتمعه ، أو قولي على الأقل أغلبها ، فهم سيقولون كيف لكَ أن تعرف كل تلك الأمور عن الفتيات ؛ لذلك وجب التنبيه في أول الأمر أني لست وحدي مَن كتب تلك الأسطر ، إنما أنا وأنتِ أيتها المجهولة ، وما أنا إلا شخص يجيب على كل الرسائل والخطابات التي كتبتيها وأنتِ وحيدة في غرفتكِ .


قلتِ أنه يمكن لي أن أتكلم بحرية ، وحرية الكلام هي الكتابة ، وها أنا اليوم أكتب كل ما وجدته من آلامٍ ومتاعبٍ في أسطركِ النازفة قولاً وفعلاً.


خطاباتكِ بالنسبة لي كانت أحاسيساً مؤلمة ومشاعراً فياضة نابعة من قلبٍ صادق ، صادرة عن قلم أحس بمعنى الوجع على أكمل وجه .


وحينما أفصحتِ لي عن مشاعركِ الفياضة تلك ، بكيتُ لكل كلمةٍ قد كتبتيها بدم الفؤاد المُحطَم ألف مرة وأكثر ، فلقد كانت كلماتكِ تلك تعبيراً عنكِ وعن الغير ؛ ولما وجدتُ فيها بكاء كل فتاةٍ في مجتمعنا وزماننا أردت أن أقول لكل فتاةٍ في هذا الزمان وفي هذا الموقف ، توقفي عن البكاء ، فلستِ وحدكِ المجروحة في هذه الحياة ، فهنالك الكثير والكثير ، وهنالك مَن هي أصعب منكِ قهراً وظلماً .


توقفي أيتها المسكينة ، فلستِ وحدكِ المتروكة في بحر النسيان ، لستِ وحدكِ مَن وقعتِ في شراك النفاق والكذب والخداع .


نعم هنالك مَن هم للقسوة بأهل ، لكن ابتسمي مهما ضاقت بكِ الدنيا ، فهنالك ربٌ في السماوات يسمع لتنهداتكِ ، وشكواكِ ، فأشكي همكِ لله وحده واصبري ، فكما قال الله في كتابه العزيز :


"إن الله مع الصابرين"


"صدق الله العظيم"



فها هو تعبيري عن مشكلاتكِ ومشكلات غيركِ من الفتيات ، أتحدثُ عنها بين دفتي كتابي المتواضع الذي أقدمه إليكِ أيتها المجهولة ، فتقبليه مع فائق تمنياتي أن ينال إعجابكِ ، وأرجو من الله أن يكون كدواء لكل آلامكِ وآلام الفتيات المجروحات من بني جنسكِ .


وفي نهاية القول لن أكتب إهداءً إلا لكِ ولكل فتاةٍ تري نفسها ضحيةً للمجتمع الضال .



إليكِ أيتها المجهولة


أرسلُ سلامي


أ.خ







تأليف:

أحمد خالد








-
من كتب منتديات - مكتبة .

نُبذة عن الكتاب:
رسائل المجهولة

2015م - 1442هـ

قبل أن أخوض في غمار تلك الأسطر أود أن أشكركِ وأشكر كل سطرٍ قد أرسلتيه إلىَّ فلولا خطاباتكِ التي قرأتها وأحسستُ فيها معاناة كل فتاةٍ تعيش في زماننا هذا ، ما كنت قد كتبتُ سطراً واحداً ، من هذا الكتاب نعم حينما قرأتُ كل تلك الكلمات المُبعثَرة ، كنتُ متردداً كيف لولدٍ أن يعبر عن مشكلات فتيات مجتمعه ، أو قولي على الأقل أغلبها ، فهم سيقولون كيف لكَ أن تعرف كل تلك الأمور عن الفتيات ؛ لذلك وجب التنبيه في أول الأمر أني لست وحدي مَن كتب تلك الأسطر ، إنما أنا وأنتِ أيتها المجهولة ، وما أنا إلا شخص يجيب على كل الرسائل والخطابات التي كتبتيها وأنتِ وحيدة في غرفتكِ .


قلتِ أنه يمكن لي أن أتكلم بحرية ، وحرية الكلام هي الكتابة ، وها أنا اليوم أكتب كل ما وجدته من آلامٍ ومتاعبٍ في أسطركِ النازفة قولاً وفعلاً.


خطاباتكِ بالنسبة لي كانت أحاسيساً مؤلمة ومشاعراً فياضة نابعة من قلبٍ صادق ، صادرة عن قلم أحس بمعنى الوجع على أكمل وجه .


وحينما أفصحتِ لي عن مشاعركِ الفياضة تلك ، بكيتُ لكل كلمةٍ قد كتبتيها بدم الفؤاد المُحطَم ألف مرة وأكثر ، فلقد كانت كلماتكِ تلك تعبيراً عنكِ وعن الغير ؛ ولما وجدتُ فيها بكاء كل فتاةٍ في مجتمعنا وزماننا أردت أن أقول لكل فتاةٍ في هذا الزمان وفي هذا الموقف ، توقفي عن البكاء ، فلستِ وحدكِ المجروحة في هذه الحياة ، فهنالك الكثير والكثير ، وهنالك مَن هي أصعب منكِ قهراً وظلماً .


توقفي أيتها المسكينة ، فلستِ وحدكِ المتروكة في بحر النسيان ، لستِ وحدكِ مَن وقعتِ في شراك النفاق والكذب والخداع .


نعم هنالك مَن هم للقسوة بأهل ، لكن ابتسمي مهما ضاقت بكِ الدنيا ، فهنالك ربٌ في السماوات يسمع لتنهداتكِ ، وشكواكِ ، فأشكي همكِ لله وحده واصبري ، فكما قال الله في كتابه العزيز :


"إن الله مع الصابرين"


"صدق الله العظيم"



فها هو تعبيري عن مشكلاتكِ ومشكلات غيركِ من الفتيات ، أتحدثُ عنها بين دفتي كتابي المتواضع الذي أقدمه إليكِ أيتها المجهولة ، فتقبليه مع فائق تمنياتي أن ينال إعجابكِ ، وأرجو من الله أن يكون كدواء لكل آلامكِ وآلام الفتيات المجروحات من بني جنسكِ .


وفي نهاية القول لن أكتب إهداءً إلا لكِ ولكل فتاةٍ تري نفسها ضحيةً للمجتمع الضال .



إليكِ أيتها المجهولة


أرسلُ سلامي


أ.خ







تأليف:

أحمد خالد







.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

قبل أن أخوض في غمار تلك الأسطر أود أن أشكركِ وأشكر كل سطرٍ قد أرسلتيه إلىَّ فلولا خطاباتكِ التي قرأتها وأحسستُ فيها معاناة كل فتاةٍ تعيش في زماننا هذا ، ما كنت قد كتبتُ سطراً واحداً ، من هذا الكتاب نعم حينما قرأتُ كل تلك الكلمات المُبعثَرة ، كنتُ متردداً كيف لولدٍ أن يعبر عن مشكلات فتيات مجتمعه ، أو قولي على الأقل أغلبها ، فهم سيقولون كيف لكَ أن تعرف كل تلك الأمور عن الفتيات ؛ لذلك وجب التنبيه في أول الأمر أني لست وحدي مَن كتب تلك الأسطر ، إنما أنا وأنتِ أيتها المجهولة ، وما أنا إلا شخص يجيب على كل الرسائل والخطابات التي كتبتيها وأنتِ وحيدة في غرفتكِ .
قلتِ أنه يمكن لي أن أتكلم بحرية ، وحرية الكلام هي الكتابة ، وها أنا اليوم أكتب كل ما وجدته من آلامٍ ومتاعبٍ في أسطركِ النازفة قولاً وفعلاً.
خطاباتكِ بالنسبة لي كانت أحاسيساً مؤلمة ومشاعراً فياضة نابعة من قلبٍ صادق ، صادرة عن قلم أحس بمعنى الوجع على أكمل وجه .
وحينما أفصحتِ لي عن مشاعركِ الفياضة تلك ، بكيتُ لكل كلمةٍ قد كتبتيها بدم الفؤاد المُحطَم ألف مرة وأكثر ، فلقد كانت كلماتكِ تلك تعبيراً عنكِ وعن الغير ؛ ولما وجدتُ فيها بكاء كل فتاةٍ في مجتمعنا وزماننا أردت أن أقول لكل فتاةٍ في هذا الزمان وفي هذا الموقف ، توقفي عن البكاء ، فلستِ وحدكِ المجروحة في هذه الحياة ، فهنالك الكثير والكثير ، وهنالك مَن هي أصعب منكِ قهراً وظلماً .
توقفي أيتها المسكينة ، فلستِ وحدكِ المتروكة في بحر النسيان ، لستِ وحدكِ مَن وقعتِ في شراك النفاق والكذب والخداع .
نعم هنالك مَن هم للقسوة بأهل ، لكن ابتسمي مهما ضاقت بكِ الدنيا ، فهنالك ربٌ في السماوات يسمع لتنهداتكِ ، وشكواكِ ، فأشكي همكِ لله وحده واصبري ، فكما قال الله في كتابه العزيز :
"إن الله مع الصابرين"
"صدق الله العظيم"

فها هو تعبيري عن مشكلاتكِ ومشكلات غيركِ من الفتيات ، أتحدثُ عنها بين دفتي كتابي المتواضع الذي أقدمه إليكِ أيتها المجهولة ، فتقبليه مع فائق تمنياتي أن ينال إعجابكِ ، وأرجو من الله أن يكون كدواء لكل آلامكِ وآلام الفتيات المجروحات من بني جنسكِ .
وفي نهاية القول لن أكتب إهداءً إلا لكِ ولكل فتاةٍ تري نفسها ضحيةً للمجتمع الضال .

إليكِ أيتها المجهولة
أرسلُ سلامي
أ.خ

 

تأليف: أحمد خالد

 



سنة النشر : 2015م / 1436هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 322.7 كيلوبايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة رسائل المجهولة

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل رسائل المجهولة
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

Facebook Text Artالكتب العامةكتب التاريخزخرفة توبيكاتSwitzerland United Kingdom United States of Americaقراءة و تحميل الكتبحكمةكتب الأدبزخرفة الأسماءالمساعدة بالعربيكورسات مجانيةOnline يوتيوبكتب الطبخ و المطبخ و الديكورالقرآن الكريمكورسات اونلاينكتب القانون والعلوم السياسيةكتب الروايات والقصصخدماتكتابة على تورتة الخطوبةالطب النبويالكتابة عالصوركتب للأطفال مكتبة الطفل زخرفة أسامي و أسماء و حروف..أسمك عالتورتهمعاني الأسماءبرمجة المواقعكتابة أسماء عالصورمعنى اسممعاني الأسماءكتب تعلم اللغاتكتابة على تورتة الزفافكتب قصص و رواياتشخصيات هامة مشهورةتورتة عيد الميلادحكم قصيرةالتنمية البشريةحروف توبيكات مزخرفة بالعربيكتب السياسة والقانوناصنع بنفسككتابة على تورتة مناسبات وأعيادكتب اسلامية