❞ كتاب الأدب المقارن بين المدرستين الأمريكية والفرنسية  ❝  ⏤ ياسين بن عبيد

❞ كتاب الأدب المقارن بين المدرستين الأمريكية والفرنسية ❝ ⏤ ياسين بن عبيد

الأدب المقارن بين المدرستين الأمريكية والفرنسية

إعداد : ياسين بن عبيد*
لا تأخذ المواجهة بين المدرستين الأمريكية والفرنسية في الأدب المقارن معناها التاريخي إلا في أضيق الحدود، ذلك أن مسوّغ وجود كلتا المدرستين ـــ ثقافيا وإيديولوجيا ـــ هو الأصل الذي قام عليه المشروع المقارني لديهما جميعا. إنْ تكن المدرسة الفرنسية استهلت هذا المراس ونظّرت له، فإنها ــــ بالمنظور الأمريكي ــــ لا تحتكر مرجعياته ولا تنفرد بفلسفاته، لأنه تجربة إنسانية اختارت الأدبَ بوابةً لها، واختارت المقارنة منهجا كان سيوجد في كل أرضية هيّاَتْ له ظروفه. وإن تكن المدرسة الأمريكية ـــ بالمنظور الفرنسي ــــ امتدّت في الأفق الثقافي العام، بحيث صار لها متّكآت ومناطق نفوذ، فإن لها منطلقا أوربيا فاعلا في وجودها، وفي انتشارها، يَحُدُّ من إرادة هيمنتها.

الكلمات المفاتيح:الأدب المقارن؛ المدرسة؛ المنظور؛ الفلسفة؛ المنهج؛ الإيديولوجيا؛ المرجعيات، النفوذ.


Résumé
L'affront franco-américain en littérature comparée ne prend sens, historiquement, que dans une mesure
strictement restreinte, en ceci que les sous-bassements idéo-culturels des deux écoles ne souffrent pas vraiment
de mitoyenneté. Si l'école française a bien entamé la pratique comparatiste et l'a théorisée selon sa vision de la
littérature, cela ne lui donne nullement – du point de vue américain – le droit au contrôle du fait comparatiste ni
ne l'érige en référent. Pour l'école française, la démarche américaine, même influente pour des raisons pas
toujours culturelles, doit rester redevable aux pratiques européennes qui lui ont servi de socle et dont elle tient
ses ajouts et certaines de ses influences.
Mots clés : Littérature comparée, Ecole, Vision, philosophie, méthode, idéologie, références, influence.
Summary
The french-american affront in matters of comparative litterature takes on its full meaning, historically
speaking, only to a strictly and limited extent in the fact that both ideological and cultural bases of the two
schools are not really confronted by convergence.
If the French school has well initiated and theorized its comparative approach, according to its own vision
of litterature, this would not give it, from the American point of view, the right to have control over the
comparative approach nor reinforce its position as a referent.
For the French school, the American approach although it is influential for reasons that are not always
cultural,it should remain indebted to European practices as they served as the bases for its ideology .
Keywords : comparative literature, school, vision, philosophy, method, ideology, references, influences. ياسين بن عبيد - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الأدب المقارن بين المدرستين الأمريكية والفرنسية ❝ ❱
من أدبية متنوعة - مكتبة كتب الأدب.

نُبذة عن الكتاب:
الأدب المقارن بين المدرستين الأمريكية والفرنسية

2017م - 1442هـ
الأدب المقارن بين المدرستين الأمريكية والفرنسية

إعداد : ياسين بن عبيد*
لا تأخذ المواجهة بين المدرستين الأمريكية والفرنسية في الأدب المقارن معناها التاريخي إلا في أضيق الحدود، ذلك أن مسوّغ وجود كلتا المدرستين ـــ ثقافيا وإيديولوجيا ـــ هو الأصل الذي قام عليه المشروع المقارني لديهما جميعا. إنْ تكن المدرسة الفرنسية استهلت هذا المراس ونظّرت له، فإنها ــــ بالمنظور الأمريكي ــــ لا تحتكر مرجعياته ولا تنفرد بفلسفاته، لأنه تجربة إنسانية اختارت الأدبَ بوابةً لها، واختارت المقارنة منهجا كان سيوجد في كل أرضية هيّاَتْ له ظروفه. وإن تكن المدرسة الأمريكية ـــ بالمنظور الفرنسي ــــ امتدّت في الأفق الثقافي العام، بحيث صار لها متّكآت ومناطق نفوذ، فإن لها منطلقا أوربيا فاعلا في وجودها، وفي انتشارها، يَحُدُّ من إرادة هيمنتها.

الكلمات المفاتيح:الأدب المقارن؛ المدرسة؛ المنظور؛ الفلسفة؛ المنهج؛ الإيديولوجيا؛ المرجعيات، النفوذ.


Résumé
L'affront franco-américain en littérature comparée ne prend sens, historiquement, que dans une mesure
strictement restreinte, en ceci que les sous-bassements idéo-culturels des deux écoles ne souffrent pas vraiment
de mitoyenneté. Si l'école française a bien entamé la pratique comparatiste et l'a théorisée selon sa vision de la
littérature, cela ne lui donne nullement – du point de vue américain – le droit au contrôle du fait comparatiste ni
ne l'érige en référent. Pour l'école française, la démarche américaine, même influente pour des raisons pas
toujours culturelles, doit rester redevable aux pratiques européennes qui lui ont servi de socle et dont elle tient
ses ajouts et certaines de ses influences.
Mots clés : Littérature comparée, Ecole, Vision, philosophie, méthode, idéologie, références, influence.
Summary
The french-american affront in matters of comparative litterature takes on its full meaning, historically
speaking, only to a strictly and limited extent in the fact that both ideological and cultural bases of the two
schools are not really confronted by convergence.
If the French school has well initiated and theorized its comparative approach, according to its own vision
of litterature, this would not give it, from the American point of view, the right to have control over the
comparative approach nor reinforce its position as a referent.
For the French school, the American approach although it is influential for reasons that are not always
cultural,it should remain indebted to European practices as they served as the bases for its ideology .
Keywords : comparative literature, school, vision, philosophy, method, ideology, references, influences.
.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

الأدب المقارن pdf

الأدب المقارن أصوله وتطوره ومناهجه pdf

مدارس الأدب المقارن

كتب الادب المقارن pdf

في الادب المقارن دراسات نظرية وتطبيقية

مدارس الادب المقارن المدرسة الفرنسية

مجالات الادب المقارنpdf

عيوب المدرسة الفرنسية في الادب المقارن

مدارس الادب المقارنpdf

الأدب المقارن بين المدرستين الأمريكية والفرنسية 

إعداد : ياسين بن عبيد*

الملخص


Résumé
L'affront franco-américain en littérature comparée ne prend sens, historiquement, que dans une mesure
strictement restreinte, en ceci que les sous-bassements idéo-culturels des deux écoles ne souffrent pas vraiment
de mitoyenneté. Si l'école française a bien entamé la pratique comparatiste et l'a théorisée selon sa vision de la
littérature, cela ne lui donne nullement – du point de vue américain – le droit au contrôle du fait comparatiste ni
ne l'érige en référent. Pour l'école française, la démarche américaine, même influente pour des raisons pas
toujours culturelles, doit rester redevable aux pratiques européennes qui lui ont servi de socle et dont elle tient
ses ajouts et certaines de ses influences.
Mots clés : Littérature comparée, Ecole, Vision, philosophie, méthode, idéologie, références, influence.
Summary
The french-american affront in matters of comparative litterature takes on its full meaning, historically
speaking, only to a strictly and limited extent in the fact that both ideological and cultural bases of the two
schools are not really confronted by convergence.
If the French school has well initiated and theorized its comparative approach, according to its own vision
of litterature, this would not give it, from the American point of view, the right to have control over the
comparative approach nor reinforce its position as a referent.
For the French school, the American approach although it is influential for reasons that are not always
cultural,it should remain indebted to European practices as they served as the bases for its ideology .
Keywords : comparative literature, school, vision, philosophy, method, ideology, references, influences.
 

إعداد : ياسين بن عبيد*
لا تأخذ المواجهة بين المدرستين الأمريكية والفرنسية في الأدب المقارن معناها التاريخي إلا في أضيق الحدود، ذلك أن مسوّغ وجود كلتا المدرستين ـــ ثقافيا وإيديولوجيا ـــ هو الأصل الذي قام عليه المشروع المقارني لديهما جميعا. إنْ تكن المدرسة الفرنسية استهلت هذا المراس ونظّرت له، فإنها ــــ بالمنظور الأمريكي ــــ لا تحتكر مرجعياته ولا تنفرد بفلسفاته، لأنه تجربة إنسانية اختارت الأدبَ بوابةً لها، واختارت المقارنة منهجا كان سيوجد في كل أرضية هيّاَتْ له ظروفه. وإن تكن المدرسة الأمريكية ـــ بالمنظور الفرنسي ــــ امتدّت في الأفق الثقافي العام، بحيث صار لها متّكآت ومناطق نفوذ، فإن لها منطلقا أوربيا فاعلا في وجودها، وفي انتشارها، يَحُدُّ من إرادة هيمنتها.

الكلمات المفاتيح:الأدب المقارن؛ المدرسة؛ المنظور؛ الفلسفة؛ المنهج؛ الإيديولوجيا؛ المرجعيات، النفوذ.

الادب- الادباء- ادبية متنوعة- دراسات ادبية- الادب المقارن



سنة النشر : 2017م / 1438هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 967.8 كيلوبايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة الأدب المقارن بين المدرستين الأمريكية والفرنسية

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل الأدب المقارن بين المدرستين الأمريكية والفرنسية
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
ياسين بن عبيد -

كتب ياسين بن عبيد ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الأدب المقارن بين المدرستين الأمريكية والفرنسية ❝ ❱. المزيد..

كتب ياسين بن عبيد
كتابة أسماء عالصورSwitzerland United Kingdom United States of Americaكتب اسلاميةOnline يوتيوبالطب النبويشخصيات هامة مشهورةكتب القانون والعلوم السياسيةمعاني الأسماءكتب تعلم اللغاتFacebook Text Artاصنع بنفسككتب السياسة والقانونكتب للأطفال مكتبة الطفلكتب الأدبالكتب العامةكتابة على تورتة الزفافزخرفة الأسماءكورسات اونلاينكتب الروايات والقصصحروف توبيكات مزخرفة بالعربيحكمةكتب قصص و رواياتكتابة على تورتة مناسبات وأعيادتورتة عيد الميلادمعاني الأسماءحكم قصيرةالقرآن الكريمالمساعدة بالعربيكورسات مجانية زخرفة أسامي و أسماء و حروف..معنى اسمكتب التاريخأسمك عالتورتهقراءة و تحميل الكتببرمجة المواقعخدماتزخرفة توبيكاتكتب الطبخ و المطبخ و الديكورالكتابة عالصوركتابة على تورتة الخطوبةالتنمية البشرية