❞ كتاب إعراب الأربعين حديثاً النووية ❝  ⏤ أ. د. حسنى عبد الجليل يوسف

❞ كتاب إعراب الأربعين حديثاً النووية ❝ ⏤ أ. د. حسنى عبد الجليل يوسف


المقدمة

الحمد لله رب العالمين . والصلاة والسلام على عبد الله ورسوله محمّد ، وعلى آله وصحبه أجمعين . أما بعد:
فإن ما بين الدفتين هو إعراب الأحاديث الواردة في كتاب (الأربعين النووية) جامعها هو : الإمام الفقيه محيي الدين أبو زكريا يحي بن شرف الدين النووي الدمشقي وُلد في نوى قاعدة الجولان من أرض حوران من أعمال د مشق في العُشر الأوسط من شهر الله المحرم سنة 631 هجرية . وتوفي سنة 676في مكان مولده . [شرْح الأربعين النووية لابن دقيق العيد رحمه الله] .
وهذه الأحاديث في مجموعها اثنان وأربعون حديثاً . مكثت في إعرابها ما يزيد على السنتين؛ وهذا بسبب الصوارف التي تصرفني في بعض الأحيان عن مواصلة العمل إلى شهور .
وقد اخترت الحديث النبوي طمعاً في أن أقد م خدمة لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم . كما أني وجدت أن القرآن الكريم قد خُدم في هذه الناحية . ووجدت من الله عوناً عظيماً ، أسأله بفضله ومنه أن يعينني على شكره شكراً يرضيه عني .
وقد ضمنت هذا الكتاب دراسة عن واو الثمانية , وبعضاً من القواعد والنكت الإعرابية التي تُعين مريد الدخول إلى هذا الفن .
وتركت - عمداً - الحديث عن أهمية اللغة لما أراه من كثرة الكتب التي تحدثت عن هذا .

ولست مع الذين يقولون بخطر زوالها أو حتى إقصائها . فإنّ أسلحة العدوّ مهما كانت حدتها لن تقف أمام قوله تعالى : “إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون" ومعلوم لدى الجميع أن القرآن وعاء اللغة فهي محفوظة به . فهي لغة دين .

والقول بزهد عامة الناس باللغة ليس وليد زماننا ، فهذا ابن قتيبة المتوفى عام 276هـ يصف حال أهل زمانه فيقول : (فإني رأيت أكثر أهل زماننا هذا عن سبيل الأدب ناكبين ، ومن اسمه متطيرين ، ولأهله كارهين) فلو أردنا إحصاء من قالوا بخوفهم على ذهاب اللغة أو الزهد فيها من زمن ابن قتيبة إلى وقتنا الحاضر لاقتضى منا هذا أسفاراً كثيرة .

وإني ألتمس لهؤلاء عذراً سببه ما يرونه من تزاحم المصطلحات الأعجمية في وقتنا الحاضر ، ومرد هذا - في نظري - أن منشأ هذه المصطلحات بلاد غير عربية .
والحق أنّ لغتنا لغة ولود ، فمن الممكن أن يد فع رحمها بما يثري ويغني في مجال المصطلحات ، وما يجد من مخترعات .
وهنا تحسن الإشارة إلى رأي للجاحظ حول هذه المسألة وهي نشوء بعض المصطلحات عندما يحتاجها أهل طائفة من الطوائف قال : (وهم - يعني المتكلمين - اشتقوا لها من كلام العرب تلك الأسماء ، وهم اصطلحوا على تسمية ما لم يكن له في لغة العرب اسمٌ ، فصاروا في ذلك سلفاً لكل خلف ، وقدوة لكل تابع . . . وذكروا الهذيّة ، الهُوِيّة ، والماهية ، وأشباه ذلك) .
أسأل الله بفضله ومنه أن ينفع به ، وأن يتقبله مني ، وأن يجعله خالصاً لوجهه الكريم ، وأن يثقل به ميزاني وموازين والديّ يوم نلقاه ، وأن يجعله بركة علي و على كل من قرأه أو سمع به ، إنه سميع عليم .

أ. د. حسنى عبد الجليل يوسف - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ إعراب الأربعين حديثاً النووية ❝ ❱
من كتب الإعراب و إعراب القرآن الكريم كتب تعليم اللغة العربية - مكتبة الكتب التعليمية.

نُبذة عن الكتاب:
إعراب الأربعين حديثاً النووية

2003م - 1441هـ

المقدمة

الحمد لله رب العالمين . والصلاة والسلام على عبد الله ورسوله محمّد ، وعلى آله وصحبه أجمعين . أما بعد:
فإن ما بين الدفتين هو إعراب الأحاديث الواردة في كتاب (الأربعين النووية) جامعها هو : الإمام الفقيه محيي الدين أبو زكريا يحي بن شرف الدين النووي الدمشقي وُلد في نوى قاعدة الجولان من أرض حوران من أعمال د مشق في العُشر الأوسط من شهر الله المحرم سنة 631 هجرية . وتوفي سنة 676في مكان مولده . [شرْح الأربعين النووية لابن دقيق العيد رحمه الله] .
وهذه الأحاديث في مجموعها اثنان وأربعون حديثاً . مكثت في إعرابها ما يزيد على السنتين؛ وهذا بسبب الصوارف التي تصرفني في بعض الأحيان عن مواصلة العمل إلى شهور .
وقد اخترت الحديث النبوي طمعاً في أن أقد م خدمة لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم . كما أني وجدت أن القرآن الكريم قد خُدم في هذه الناحية . ووجدت من الله عوناً عظيماً ، أسأله بفضله ومنه أن يعينني على شكره شكراً يرضيه عني .
وقد ضمنت هذا الكتاب دراسة عن واو الثمانية , وبعضاً من القواعد والنكت الإعرابية التي تُعين مريد الدخول إلى هذا الفن .
وتركت - عمداً - الحديث عن أهمية اللغة لما أراه من كثرة الكتب التي تحدثت عن هذا .

ولست مع الذين يقولون بخطر زوالها أو حتى إقصائها . فإنّ أسلحة العدوّ مهما كانت حدتها لن تقف أمام قوله تعالى : “إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون" ومعلوم لدى الجميع أن القرآن وعاء اللغة فهي محفوظة به . فهي لغة دين .

والقول بزهد عامة الناس باللغة ليس وليد زماننا ، فهذا ابن قتيبة المتوفى عام 276هـ يصف حال أهل زمانه فيقول : (فإني رأيت أكثر أهل زماننا هذا عن سبيل الأدب ناكبين ، ومن اسمه متطيرين ، ولأهله كارهين) فلو أردنا إحصاء من قالوا بخوفهم على ذهاب اللغة أو الزهد فيها من زمن ابن قتيبة إلى وقتنا الحاضر لاقتضى منا هذا أسفاراً كثيرة .

وإني ألتمس لهؤلاء عذراً سببه ما يرونه من تزاحم المصطلحات الأعجمية في وقتنا الحاضر ، ومرد هذا - في نظري - أن منشأ هذه المصطلحات بلاد غير عربية .
والحق أنّ لغتنا لغة ولود ، فمن الممكن أن يد فع رحمها بما يثري ويغني في مجال المصطلحات ، وما يجد من مخترعات .
وهنا تحسن الإشارة إلى رأي للجاحظ حول هذه المسألة وهي نشوء بعض المصطلحات عندما يحتاجها أهل طائفة من الطوائف قال : (وهم - يعني المتكلمين - اشتقوا لها من كلام العرب تلك الأسماء ، وهم اصطلحوا على تسمية ما لم يكن له في لغة العرب اسمٌ ، فصاروا في ذلك سلفاً لكل خلف ، وقدوة لكل تابع . . . وذكروا الهذيّة ، الهُوِيّة ، والماهية ، وأشباه ذلك) .
أسأل الله بفضله ومنه أن ينفع به ، وأن يتقبله مني ، وأن يجعله خالصاً لوجهه الكريم ، وأن يثقل به ميزاني وموازين والديّ يوم نلقاه ، وأن يجعله بركة علي و على كل من قرأه أو سمع به ، إنه سميع عليم .


.
المزيد..

تعليقات القرّاء:


المقدمة

الحمد لله رب العالمين . والصلاة والسلام على عبد الله ورسوله محمّد ، وعلى آله وصحبه أجمعين . أما بعد:
فإن ما بين الدفتين هو إعراب الأحاديث الواردة في كتاب (الأربعين النووية) جامعها هو : الإمام الفقيه محيي الدين أبو زكريا يحي بن شرف الدين النووي الدمشقي وُلد في نوى قاعدة الجولان من أرض حوران من أعمال د مشق في العُشر الأوسط من شهر الله المحرم سنة 631 هجرية . وتوفي سنة 676في مكان مولده . [شرْح الأربعين النووية لابن دقيق العيد رحمه الله] .
وهذه الأحاديث في مجموعها اثنان وأربعون حديثاً . مكثت في إعرابها ما يزيد على السنتين؛ وهذا بسبب الصوارف التي تصرفني في بعض الأحيان عن مواصلة العمل إلى شهور .
وقد اخترت الحديث النبوي طمعاً في أن أقد م خدمة لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم . كما أني وجدت أن القرآن الكريم قد خُدم في هذه الناحية . ووجدت من الله عوناً عظيماً ، أسأله بفضله ومنه أن يعينني على شكره شكراً يرضيه عني .
وقد ضمنت هذا الكتاب دراسة عن واو الثمانية , وبعضاً من القواعد والنكت الإعرابية التي تُعين مريد الدخول إلى هذا الفن .
وتركت - عمداً - الحديث عن أهمية اللغة لما أراه من كثرة الكتب التي تحدثت عن هذا .
ولست مع الذين يقولون بخطر زوالها أو حتى إقصائها . فإنّ أسلحة العدوّ مهما كانت حدتها لن تقف أمام قوله تعالى : “إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون" ومعلوم لدى الجميع أن القرآن وعاء اللغة فهي محفوظة به . فهي لغة دين .
والقول بزهد عامة الناس باللغة ليس وليد زماننا ، فهذا ابن قتيبة المتوفى عام 276هـ يصف حال أهل زمانه فيقول : (فإني رأيت أكثر أهل زماننا هذا عن سبيل الأدب ناكبين ، ومن اسمه متطيرين ، ولأهله كارهين) فلو أردنا إحصاء من قالوا بخوفهم على ذهاب اللغة أو الزهد فيها من زمن ابن قتيبة إلى وقتنا الحاضر لاقتضى منا هذا أسفاراً كثيرة .
وإني ألتمس لهؤلاء عذراً سببه ما يرونه من تزاحم المصطلحات الأعجمية في وقتنا الحاضر ، ومرد هذا - في نظري - أن منشأ هذه المصطلحات بلاد غير عربية .
والحق أنّ لغتنا لغة ولود ، فمن الممكن أن يد فع رحمها بما يثري ويغني في مجال المصطلحات ، وما يجد من مخترعات .
وهنا تحسن الإشارة إلى رأي للجاحظ حول هذه المسألة وهي نشوء بعض المصطلحات عندما يحتاجها أهل طائفة من الطوائف قال : (وهم - يعني المتكلمين - اشتقوا لها من كلام العرب تلك الأسماء ، وهم اصطلحوا على تسمية ما لم يكن له في لغة العرب اسمٌ ، فصاروا في ذلك سلفاً لكل خلف ، وقدوة لكل تابع . . . وذكروا الهذيّة ، الهُوِيّة ، والماهية ، وأشباه ذلك) .
أسأل الله بفضله ومنه أن ينفع به ، وأن يتقبله مني ، وأن يجعله خالصاً لوجهه الكريم ، وأن يثقل به ميزاني وموازين والديّ يوم نلقاه ، وأن يجعله بركة علي و على كل من قرأه أو سمع به ، إنه سميع عليم .

 إعراب الأربعين حديثاً النووية
إعراب الأربعين النووية

إعراب الأحاديث
إعراب الحديث الأول من الأربعين النووية
إعراب أحاديث رياض الصالحين

إعراب أحاديث صحيح مسلم
 



سنة النشر : 2003م / 1424هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 4.2 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة إعراب الأربعين حديثاً النووية

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل إعراب الأربعين حديثاً النووية
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
أ. د. حسنى عبد الجليل يوسف - A. D. HSNA ABD ALGLIL IOSF

كتب أ. د. حسنى عبد الجليل يوسف ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ إعراب الأربعين حديثاً النووية ❝ ❱. المزيد..

كتب أ. د. حسنى عبد الجليل يوسف
شخصيات هامة مشهورةكتابة على تورتة الخطوبةحكم قصيرةكتب التاريخFacebook Text ArtSwitzerland United Kingdom United States of America زخرفة أسامي و أسماء و حروف..المساعدة بالعربيكتب اسلاميةاصنع بنفسكتورتة عيد الميلادخدماتمعاني الأسماءكتب السياسة والقانونالتنمية البشريةكتب الروايات والقصصزخرفة الأسماءOnline يوتيوبمعاني الأسماءالكتب العامةمعنى اسمالطب النبويبرمجة المواقعكتابة على تورتة مناسبات وأعيادكتب قصص و رواياتكتب الطبخ و المطبخ و الديكورالكتابة عالصوركتب القانون والعلوم السياسيةكورسات مجانيةزخرفة توبيكاتكتب للأطفال مكتبة الطفلكورسات اونلاينحكمةالقرآن الكريمأسمك عالتورتهكتابة على تورتة الزفافكتب الأدبقراءة و تحميل الكتبكتب تعلم اللغاتحروف توبيكات مزخرفة بالعربي