❞ كتاب إمبراطوريات الرياح الموسمية ❝  ⏤ ريتشارد هول

❞ كتاب إمبراطوريات الرياح الموسمية ❝ ⏤ ريتشارد هول


الكتاب من ترجمة كامل يوسف حسين.

في سبعمائة صفحة من هذا الكتاب، وعلى مدار ألف عام يركز ريتشارد هول يتناول الحديث عن ,ما إن تقلب خريطة العالم رأساً على عقب، حتى يغدو في استطاعتك رؤية المحيط الهندي وقد بدا تجويفاً واسعاً غير منتظم الشكل، تحدّه شواطئ أفريقيا وآسيا وجزر أندونيسيا وساحل أستراليا الغربي. وخلافاً للمحيطين الأطلسي والهادي اللذين يتداخلان عند حدودهما القصوى الشمالية والجنوبية، مع البحار القطبية، فإن المحيط الهندي هو محيط استوائي بصورة كاملة، والإتيان على ذكره يستدعي مشهداً قوامه جزر تحفها أشجار النخيل، وبحيرات تنطلق فيها أسماك تتدرج ألوانها كألوان قوس قزح وسط الصخور المرجانية.


حتى اكتشاف فاسكو دا جاما الطريق البحري إلى الشرق في 1497-9 لم يكن هناك شيء معروف تقريبًا في الغرب من الثقافات والثروة الغريبة للمحيط الهندي وشعوبه. هذه الحضارة وتدميرها على يد الغرب هي التي أعاد ريتشارد هال عرضها في هذا الكتاب. إن تاريخ هول في الاستكشاف والاستغلال من قبل المسافرين الصينيين والعرب ، ومن قبل البرتغاليين والهولنديين والبريطانيين على حد سواء هو تاريخ من الوحشية والخيانة والطموح الاستعماري.


تعتبر الرياح الموسمية من الظواهر الطبيعية التي استغلها الإنسان في الملاحة الشراعية وركوب البحر . . وتهب الرياح الموسمية في أوقات معينة ولها اتجاهات يعرفها أصحاب الخبرة الذين وظفوا هبوب هذه الرياح في أسفارهم البحرية وعبروا المحيطات ووصلوا إلى البلدان البعيدة إما للتجارة أو للفتوحات أو الغزوات أو للاستعمار والسيطرة والهيمنة . . ونشأت عدة إمبراطوريات أطلق عليها أحد علماء التاريخ بإمبراطوريات الرياح الموسمية . . فلولا هذه الرياح ماحدث التلاقي والتلاقح الحضاري وتوسع بعض الدول الأوروبية التي نشأت وتوسعت في عصر الكشوف الاستعمارية . . وقد انتقل علم الملاحة الشراعية من العرب إلى الهنود الذين مهروا في تطوير علم الملاحة وأخيراً الفرس الذين أسسوا الإمبراطورية الفارسية من خلال التوسع على حساب الشعوب الأخرى . . وقد استغل الأوروبيون في عصر الكشوف هذا العلم وأسسوا إمبراطوريات واسعة منها الإمبراطورية البرتغالية والإسبانية والهولندية والإنجليزية والفرنسية . . وكان لهذه الإمبراطوريات التي توسعت عبر المحيطات الكثير من الأهداف التجارية والسياسية والثقافية والحضارية، وفي المشرق العربي ازدهرت الإمبراطورية العُمانية وسيطرت على الساحل الشرقي لإفريقيا بما فيه جزر القمر وشيشل ومدغشقر .

ريتشارد هول - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ إمبراطوريات الرياح الموسمية ❝ ❱
من كتب الجغرافيا والرحلات - مكتبة الكتب و الموسوعات العامة.

نُبذة عن الكتاب:
إمبراطوريات الرياح الموسمية

1999م - 1441هـ

الكتاب من ترجمة كامل يوسف حسين.

في سبعمائة صفحة من هذا الكتاب، وعلى مدار ألف عام يركز ريتشارد هول يتناول الحديث عن ,ما إن تقلب خريطة العالم رأساً على عقب، حتى يغدو في استطاعتك رؤية المحيط الهندي وقد بدا تجويفاً واسعاً غير منتظم الشكل، تحدّه شواطئ أفريقيا وآسيا وجزر أندونيسيا وساحل أستراليا الغربي. وخلافاً للمحيطين الأطلسي والهادي اللذين يتداخلان عند حدودهما القصوى الشمالية والجنوبية، مع البحار القطبية، فإن المحيط الهندي هو محيط استوائي بصورة كاملة، والإتيان على ذكره يستدعي مشهداً قوامه جزر تحفها أشجار النخيل، وبحيرات تنطلق فيها أسماك تتدرج ألوانها كألوان قوس قزح وسط الصخور المرجانية.


حتى اكتشاف فاسكو دا جاما الطريق البحري إلى الشرق في 1497-9 لم يكن هناك شيء معروف تقريبًا في الغرب من الثقافات والثروة الغريبة للمحيط الهندي وشعوبه. هذه الحضارة وتدميرها على يد الغرب هي التي أعاد ريتشارد هال عرضها في هذا الكتاب. إن تاريخ هول في الاستكشاف والاستغلال من قبل المسافرين الصينيين والعرب ، ومن قبل البرتغاليين والهولنديين والبريطانيين على حد سواء هو تاريخ من الوحشية والخيانة والطموح الاستعماري.


تعتبر الرياح الموسمية من الظواهر الطبيعية التي استغلها الإنسان في الملاحة الشراعية وركوب البحر . . وتهب الرياح الموسمية في أوقات معينة ولها اتجاهات يعرفها أصحاب الخبرة الذين وظفوا هبوب هذه الرياح في أسفارهم البحرية وعبروا المحيطات ووصلوا إلى البلدان البعيدة إما للتجارة أو للفتوحات أو الغزوات أو للاستعمار والسيطرة والهيمنة . . ونشأت عدة إمبراطوريات أطلق عليها أحد علماء التاريخ بإمبراطوريات الرياح الموسمية . . فلولا هذه الرياح ماحدث التلاقي والتلاقح الحضاري وتوسع بعض الدول الأوروبية التي نشأت وتوسعت في عصر الكشوف الاستعمارية . . وقد انتقل علم الملاحة الشراعية من العرب إلى الهنود الذين مهروا في تطوير علم الملاحة وأخيراً الفرس الذين أسسوا الإمبراطورية الفارسية من خلال التوسع على حساب الشعوب الأخرى . . وقد استغل الأوروبيون في عصر الكشوف هذا العلم وأسسوا إمبراطوريات واسعة منها الإمبراطورية البرتغالية والإسبانية والهولندية والإنجليزية والفرنسية . . وكان لهذه الإمبراطوريات التي توسعت عبر المحيطات الكثير من الأهداف التجارية والسياسية والثقافية والحضارية، وفي المشرق العربي ازدهرت الإمبراطورية العُمانية وسيطرت على الساحل الشرقي لإفريقيا بما فيه جزر القمر وشيشل ومدغشقر .


.
المزيد..

تعليقات القرّاء:


الكتاب من ترجمة كامل يوسف حسين.

 في سبعمائة صفحة من هذا الكتاب، وعلى مدار ألف عام يركز ريتشارد هول يتناول الحديث عن ,ما إن تقلب خريطة العالم رأساً على عقب، حتى يغدو في استطاعتك رؤية المحيط الهندي وقد بدا تجويفاً واسعاً غير منتظم الشكل، تحدّه شواطئ أفريقيا وآسيا وجزر أندونيسيا وساحل أستراليا الغربي. وخلافاً للمحيطين الأطلسي والهادي اللذين يتداخلان عند حدودهما القصوى الشمالية والجنوبية، مع البحار القطبية، فإن المحيط الهندي هو محيط استوائي بصورة كاملة، والإتيان على ذكره يستدعي مشهداً قوامه جزر تحفها أشجار النخيل، وبحيرات تنطلق فيها أسماك تتدرج ألوانها كألوان قوس قزح وسط الصخور المرجانية. 


حتى اكتشاف فاسكو دا جاما الطريق البحري إلى الشرق في 1497-9 لم يكن هناك شيء معروف تقريبًا في الغرب من الثقافات والثروة الغريبة للمحيط الهندي وشعوبه. هذه الحضارة وتدميرها على يد الغرب هي التي أعاد ريتشارد هال عرضها في هذا الكتاب. إن تاريخ هول في الاستكشاف والاستغلال من قبل المسافرين الصينيين والعرب ، ومن قبل البرتغاليين والهولنديين والبريطانيين على حد سواء هو تاريخ من الوحشية والخيانة والطموح الاستعماري.


تعتبر الرياح الموسمية من الظواهر الطبيعية التي استغلها الإنسان في الملاحة الشراعية وركوب البحر . . وتهب الرياح الموسمية في أوقات معينة ولها اتجاهات يعرفها أصحاب الخبرة الذين وظفوا هبوب هذه الرياح في أسفارهم البحرية وعبروا المحيطات ووصلوا إلى البلدان البعيدة إما للتجارة أو للفتوحات أو الغزوات أو للاستعمار والسيطرة والهيمنة . . ونشأت عدة إمبراطوريات أطلق عليها أحد علماء التاريخ بإمبراطوريات الرياح الموسمية . . فلولا هذه الرياح ماحدث التلاقي والتلاقح الحضاري وتوسع بعض الدول الأوروبية التي نشأت وتوسعت في عصر الكشوف الاستعمارية . . وقد انتقل علم الملاحة الشراعية من العرب إلى الهنود الذين مهروا في تطوير علم الملاحة وأخيراً الفرس الذين أسسوا الإمبراطورية الفارسية من خلال التوسع على حساب الشعوب الأخرى . . وقد استغل الأوروبيون في عصر الكشوف هذا العلم وأسسوا إمبراطوريات واسعة منها الإمبراطورية البرتغالية والإسبانية والهولندية والإنجليزية والفرنسية . . وكان لهذه الإمبراطوريات التي توسعت عبر المحيطات الكثير من الأهداف التجارية والسياسية والثقافية والحضارية، وفي المشرق العربي ازدهرت الإمبراطورية العُمانية وسيطرت على الساحل الشرقي لإفريقيا بما فيه جزر القمر وشيشل ومدغشقر . 

 الرياح الموسمية
بم تفسر الرياح الموسمية الصيفية رياح ممطرة

الرياح التجارية
الرياح الغربية
الرياح الجنوبية
اتجاهات الرياح

رياح الخماسين
اسماء الرياح التي تهب على الوطن العربي
الرياح المحببة

 



سنة النشر : 1999م / 1420هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 15.3 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة إمبراطوريات الرياح الموسمية

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل إمبراطوريات الرياح الموسمية
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
ريتشارد هول - RITSHARD HOL

كتب ريتشارد هول ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ إمبراطوريات الرياح الموسمية ❝ ❱. المزيد..

كتب ريتشارد هول
اصنع بنفسكتورتة عيد الميلادكتب التاريخكتب الأدبكتب قصص و رواياتOnline يوتيوبكورسات اونلاينSwitzerland United Kingdom United States of Americaزخرفة توبيكاتمعاني الأسماءالطب النبويالمساعدة بالعربيكتب للأطفال مكتبة الطفلكتابة على تورتة الخطوبةمعاني الأسماءكتب السياسة والقانونمعنى اسمFacebook Text Artكتب اسلاميةالتنمية البشريةالكتابة عالصورقراءة و تحميل الكتبحكم قصيرةحكمةشخصيات هامة مشهورةكتب القانون والعلوم السياسيةأسمك عالتورتهبرمجة المواقعكتابة على تورتة الزفافكتب الطبخ و المطبخ و الديكورالكتب العامةكتب تعلم اللغاتكتب الروايات والقصص زخرفة أسامي و أسماء و حروف..زخرفة الأسماءكتابة على تورتة مناسبات وأعيادحروف توبيكات مزخرفة بالعربيخدماتكورسات مجانيةالقرآن الكريم