❞ كتاب فتنة مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه ج1 ❝  ⏤ محمد بن عبد الله غبان الصبحي

❞ كتاب فتنة مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه ج1 ❝ ⏤ محمد بن عبد الله غبان الصبحي

ذلك الكتاب قسم من كتاب سيرة أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضى الله عنه رأينا أصدره منفرداً لأهميته ولتعم الجدوى بإذن الله سبحانه وتعالى. ولكي نستخرج الدروس والعبر ونستوعب السنن والقوانين الإلهية فى حركة المجتمعات وبناء الدول ونهضة الأمم ، وتربية القادة والأفراد لنشر دين الله بين الناس ، وقد سميته فتنة مقتل عثمان بن عفان رضى الله عنه وموقف الصحابة منه. فأبين فيه ذلك الحدث الجلل كيف كان أحداثه وملابساته ، وهو من فصلين كان الأول فى اسباب الفتنة والثانى فى مثلت ( عثمان بن عفان ) رضى الله عنه .

نبذة من الكتاب :

يقول الإمام مالك عن أمثال هؤلاء: "إنما هؤلاء أقوام، أرادوا القدح في النبي صلى الله عليه وسلم فلم
يمكنهم ذلك، فقدحوا في أصحابه حتى يقال: رجل سوء، ولو كان رجلاً صالحاً لكان أصحابه رضي الله عنهم
صالحين.

ويقول أبو زرعة: ;إذا رأيت الرجل ينتقص أحداً من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فاعلم
أنه زنديق، وذلك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عندنا حق، والقرآن حق، وإنما أدى إلينا هذا
القرآن والسنن؛ أصحابُ رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإنما يريدون أن يجرحوا شهودنا ليبطلوا
الكتاب، والسنة، والجرح بهم أولى وهم زنادقة.
فعمد هؤلاء المغرضون إلى الفتن، التي حدثت بين الصحابة، وأحاطوها بالكذب والافتراء،
والتزييف، والتزيّد وجعلوا منها وسيلة إلى الطعن، في الصحابة رضي الله عنهم.
ومن تلك الفتن: مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه وأرضاه ونجح القوم في تحقيق شيء من
بغيتهم، فانطلت حيلتهم على كثيرين، وتخيلوها من خلال الروايات الضعيفة المكذوبة، التي يرويها
الهلكة، والمتروكون،
__________
1 ابن تيمية، الصارم المسلول على شاتم الرسول (ص: 580).
2 ابن تيمية، منهاج السنة (1/ 18).

(1/10)

أما بعد1: فإن خير الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور
محدثاتها، وكل بدعة ضلالة2.
وبعد: فإن الدراسة المثمرة للتاريخ، تكون لهدف صحيح، ويجب أن يكون التاريخ المعتمد لذلك،
تاريخاً صحيحاً، من حيث نقله، وإلا فستكون الثمرة ثمرة فاسدة.
ولا يكون التاريخ صحيحاً إلا إذا استُمِد من المصادر الموثوقة الصحيحة، التي في مقدمتها كتاب الله
العزيز، الذي {لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ} 3 ففيه مادة تاريخية
واسعة، متنوعة العصور، تتناول عدداً من الح-وادث، وتتعم-ق -أحياناً- في تفصيلات دقيقة.
ويلي هذا المصدر الموثوق، ما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم من أحاديث، فإنها تحتوي على
معلومات تاريخية، عن بعض الأمم السالفة، وعن عصر الصحابة رضي الله عنهم . محمد بن عبد الله غبان الصبحي - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ فتنة مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه ج1 ❝ ❞ مرويات الوثائق المكتوبة من النبي صلى الله عليه وسلم وإليه جمعا ودراسة ❝ ❞ فتنة مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه ج2 ❝ الناشرين : ❞ عمادة البحث العلمي بالجامعة الإسلامية، المدينة المنورة ❝ ❱
من تاريخ الخلفاء الراشدون - مكتبة كتب التاريخ و الجغرافيا.

نُبذة عن الكتاب:
فتنة مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه ج1

2003م - 1441هـ
ذلك الكتاب قسم من كتاب سيرة أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضى الله عنه رأينا أصدره منفرداً لأهميته ولتعم الجدوى بإذن الله سبحانه وتعالى. ولكي نستخرج الدروس والعبر ونستوعب السنن والقوانين الإلهية فى حركة المجتمعات وبناء الدول ونهضة الأمم ، وتربية القادة والأفراد لنشر دين الله بين الناس ، وقد سميته فتنة مقتل عثمان بن عفان رضى الله عنه وموقف الصحابة منه. فأبين فيه ذلك الحدث الجلل كيف كان أحداثه وملابساته ، وهو من فصلين كان الأول فى اسباب الفتنة والثانى فى مثلت ( عثمان بن عفان ) رضى الله عنه .

نبذة من الكتاب :

يقول الإمام مالك عن أمثال هؤلاء: "إنما هؤلاء أقوام، أرادوا القدح في النبي صلى الله عليه وسلم فلم
يمكنهم ذلك، فقدحوا في أصحابه حتى يقال: رجل سوء، ولو كان رجلاً صالحاً لكان أصحابه رضي الله عنهم
صالحين.

ويقول أبو زرعة: ;إذا رأيت الرجل ينتقص أحداً من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فاعلم
أنه زنديق، وذلك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عندنا حق، والقرآن حق، وإنما أدى إلينا هذا
القرآن والسنن؛ أصحابُ رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإنما يريدون أن يجرحوا شهودنا ليبطلوا
الكتاب، والسنة، والجرح بهم أولى وهم زنادقة.
فعمد هؤلاء المغرضون إلى الفتن، التي حدثت بين الصحابة، وأحاطوها بالكذب والافتراء،
والتزييف، والتزيّد وجعلوا منها وسيلة إلى الطعن، في الصحابة رضي الله عنهم.
ومن تلك الفتن: مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه وأرضاه ونجح القوم في تحقيق شيء من
بغيتهم، فانطلت حيلتهم على كثيرين، وتخيلوها من خلال الروايات الضعيفة المكذوبة، التي يرويها
الهلكة، والمتروكون،
__________
1 ابن تيمية، الصارم المسلول على شاتم الرسول (ص: 580).
2 ابن تيمية، منهاج السنة (1/ 18).

(1/10)

أما بعد1: فإن خير الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور
محدثاتها، وكل بدعة ضلالة2.
وبعد: فإن الدراسة المثمرة للتاريخ، تكون لهدف صحيح، ويجب أن يكون التاريخ المعتمد لذلك،
تاريخاً صحيحاً، من حيث نقله، وإلا فستكون الثمرة ثمرة فاسدة.
ولا يكون التاريخ صحيحاً إلا إذا استُمِد من المصادر الموثوقة الصحيحة، التي في مقدمتها كتاب الله
العزيز، الذي {لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ} 3 ففيه مادة تاريخية
واسعة، متنوعة العصور، تتناول عدداً من الح-وادث، وتتعم-ق -أحياناً- في تفصيلات دقيقة.
ويلي هذا المصدر الموثوق، ما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم من أحاديث، فإنها تحتوي على
معلومات تاريخية، عن بعض الأمم السالفة، وعن عصر الصحابة رضي الله عنهم .
.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

فتنة مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه ج1

التاريخ الاسلامي 

تاريخ الخلفاء الراشدون

فتنة مقتل عثمان أو الفتنة الكبرى وتُعرف كذلك بـ الفتنة الأولى، وهي مجموعة من القلاقل والاضطرابات والنزاعات، أدت إلى مقتل الخليفة عثمان بن عفان في سنة 35 هـ، ثم تسببت في حدوث نزاعات وحروب طوال خلافة علي بن أبي طالب.كانت للفتنة الكبرى أثر كبير، في تحويل المسار في التاريخ الإسلامي، فتسببت بانشغال المسلمين لأول مرة عن الفتوحات بقتال بعضهم البعض، كما تسببت ببداية النزاع المذهبي بين المسلمين، فبرز الخوارج لأول مرة، كجماعة تطالب بالإصلاح وردع الحاكم الجائر والخروج عليه، كما برزت جماعة السبئية الغلاة، التي اتفقت على تقديم أهل البيت على جميع الناس، وغالت في حبهم، كما كانت من آثار الفتنة مقتل عددٍ مهول من الصحابة على رأسهم عثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب.كما كانت من أبرز تحولات المسار، انتهاء عصر دولة الخلافة الرَّاشدة والخلافة الشوريَّة، وقيام الدولة الأُموية وبروز الخلافة الوراثيَّة.

 

نبذة من الكتاب : 

يقول الإمام مالك عن أمثال هؤلاء: "إنما هؤلاء أقوام، أرادوا القدح في النبي صلى الله عليه وسلم فلم
يمكنهم ذلك، فقدحوا في أصحابه حتى يقال: رجل سوء، ولو كان رجلاً صالحاً لكان أصحابه رضي الله عنهم 
صالحين.

ويقول أبو زرعة: ;إذا رأيت الرجل ينتقص أحداً من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فاعلم
أنه زنديق، وذلك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عندنا حق، والقرآن حق، وإنما أدى إلينا هذا
القرآن والسنن؛ أصحابُ رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإنما يريدون أن يجرحوا شهودنا ليبطلوا
الكتاب، والسنة، والجرح بهم أولى وهم زنادقة.
فعمد هؤلاء المغرضون إلى الفتن، التي حدثت بين الصحابة، وأحاطوها بالكذب والافتراء،
والتزييف، والتزيّد وجعلوا منها وسيلة إلى الطعن، في الصحابة رضي الله عنهم.
ومن تلك الفتن: مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه وأرضاه ونجح القوم في تحقيق شيء من
بغيتهم، فانطلت حيلتهم على كثيرين، وتخيلوها من خلال الروايات الضعيفة المكذوبة، التي يرويها
الهلكة، والمتروكون،
__________
1 ابن تيمية، الصارم المسلول على شاتم الرسول (ص: 580).
2 ابن تيمية، منهاج السنة (1/ 18).

(1/10)

أما بعد1: فإن خير الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور
محدثاتها، وكل بدعة ضلالة2.
وبعد: فإن الدراسة المثمرة للتاريخ، تكون لهدف صحيح، ويجب أن يكون التاريخ المعتمد لذلك،
تاريخاً صحيحاً، من حيث نقله، وإلا فستكون الثمرة ثمرة فاسدة.
ولا يكون التاريخ صحيحاً إلا إذا استُمِد من المصادر الموثوقة الصحيحة، التي في مقدمتها كتاب الله
العزيز، الذي {لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ} 3 ففيه مادة تاريخية
واسعة، متنوعة العصور، تتناول عدداً من الح-وادث، وتتعم-ق -أحياناً- في تفصيلات دقيقة.
ويلي هذا المصدر الموثوق، ما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم من أحاديث، فإنها تحتوي على
معلومات تاريخية، عن بعض الأمم السالفة، وعن عصر

ذلك الكتاب قسم من كتاب سيرة أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضى الله عنه رأينا أصدره منفرداً لأهميته ولتعم الجدوى بإذن الله سبحانه وتعالى. ولكي نستخرج الدروس والعبر ونستوعب السنن والقوانين الإلهية فى حركة المجتمعات وبناء الدول ونهضة الأمم ، وتربية القادة والأفراد لنشر دين الله بين الناس ، وقد سميته فتنة مقتل عثمان بن عفان رضى الله عنه وموقف الصحابة منه. فأبين فيه ذلك الحدث الجلل كيف كان أحداثه وملابساته ، وهو من فصلين كان الأول فى اسباب الفتنة والثانى فى مثلت ( عثمان بن عفان ) رضى الله عنه .

نبذة من الكتاب : 

يقول الإمام مالك عن أمثال هؤلاء: "إنما هؤلاء أقوام، أرادوا القدح في النبي صلى الله عليه وسلم فلم
يمكنهم ذلك، فقدحوا في أصحابه حتى يقال: رجل سوء، ولو كان رجلاً صالحاً لكان أصحابه رضي الله عنهم 
صالحين.

ويقول أبو زرعة: ;إذا رأيت الرجل ينتقص أحداً من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فاعلم
أنه زنديق، وذلك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عندنا حق، والقرآن حق، وإنما أدى إلينا هذا
القرآن والسنن؛ أصحابُ رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإنما يريدون أن يجرحوا شهودنا ليبطلوا
الكتاب، والسنة، والجرح بهم أولى وهم زنادقة.
فعمد هؤلاء المغرضون إلى الفتن، التي حدثت بين الصحابة، وأحاطوها بالكذب والافتراء،
والتزييف، والتزيّد وجعلوا منها وسيلة إلى الطعن، في الصحابة رضي الله عنهم.
ومن تلك الفتن: مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه وأرضاه ونجح القوم في تحقيق شيء من
بغيتهم، فانطلت حيلتهم على كثيرين، وتخيلوها من خلال الروايات الضعيفة المكذوبة، التي يرويها
الهلكة، والمتروكون،
__________
1 ابن تيمية، الصارم المسلول على شاتم الرسول (ص: 580).
2 ابن تيمية، منهاج السنة (1/ 18).

(1/10)

أما بعد1: فإن خير الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور
محدثاتها، وكل بدعة ضلالة2.
وبعد: فإن الدراسة المثمرة للتاريخ، تكون لهدف صحيح، ويجب أن يكون التاريخ المعتمد لذلك،
تاريخاً صحيحاً، من حيث نقله، وإلا فستكون الثمرة ثمرة فاسدة.
ولا يكون التاريخ صحيحاً إلا إذا استُمِد من المصادر الموثوقة الصحيحة، التي في مقدمتها كتاب الله
العزيز، الذي {لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ} 3 ففيه مادة تاريخية
واسعة، متنوعة العصور، تتناول عدداً من الح-وادث، وتتعم-ق -أحياناً- في تفصيلات دقيقة.
ويلي هذا المصدر الموثوق، ما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم من أحاديث، فإنها تحتوي على
معلومات تاريخية، عن بعض الأمم السالفة، وعن عصر الصحابة  رضي الله عنهم .
 فتنة مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه ج1
فتنة مقتل عثمان بن عفان pdf

قصة مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه للشيخ صالح المغامسي
مقتل عثمان بن عفان البداية والنهاية
من قتلوا عثمان بن عفان
مقتل عثمان بن عفان محمد العريفي

مقتل عثمان بن عفان عند الشيعة
نتائج الفتنة الكبرى
قصة مقتل عثمان بن عفان البداية والنهاية
 



سنة النشر : 2003م / 1424هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 588 كيلوبايت .
نوع الكتاب : doc.
عداد القراءة: عدد قراءة فتنة مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه ج1

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل فتنة مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه ج1
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات docقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات doc
يمكن تحميلة من هنا 'http://www.microsoftstore.com/store/msmea/ar_EG/pdp/Office-365-Personal/productID.299498600'

المؤلف:
محمد بن عبد الله غبان الصبحي - MHMD BN ABD ALLH GHBAN ALSBHI

كتب محمد بن عبد الله غبان الصبحي ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ فتنة مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه ج1 ❝ ❞ مرويات الوثائق المكتوبة من النبي صلى الله عليه وسلم وإليه جمعا ودراسة ❝ ❞ فتنة مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه ج2 ❝ الناشرين : ❞ عمادة البحث العلمي بالجامعة الإسلامية، المدينة المنورة ❝ ❱. المزيد..

كتب محمد بن عبد الله غبان الصبحي
الناشر:
عمادة البحث العلمي بالجامعة الإسلامية، المدينة المنورة
كتب عمادة البحث العلمي بالجامعة الإسلامية، المدينة المنورة.المزيد.. كتب عمادة البحث العلمي بالجامعة الإسلامية، المدينة المنورة
زخرفة الأسماءكتب قصص و رواياتمعاني الأسماءبرمجة المواقعكتب التاريختورتة عيد الميلادالكتابة عالصوركتب تعلم اللغاتزخرفة توبيكاتكتابة على تورتة مناسبات وأعيادالتنمية البشريةالطب النبويكتب الروايات والقصصمعنى اسمكتب القانون والعلوم السياسيةكتابة على تورتة الزفافحروف توبيكات مزخرفة بالعربيالمساعدة بالعربيكتابة على تورتة الخطوبةكتب اسلاميةOnline يوتيوبالكتب العامةSwitzerland United Kingdom United States of Americaخدماتاصنع بنفسكحكمةكورسات مجانيةكتب الأدبكورسات اونلاينFacebook Text Artمعاني الأسماءكتب السياسة والقانونقراءة و تحميل الكتبكتب الطبخ و المطبخ و الديكورشخصيات هامة مشهورةكتب للأطفال مكتبة الطفلأسمك عالتورته زخرفة أسامي و أسماء و حروف..حكم قصيرةالقرآن الكريم