❞ كتاب الفتور بين الزيادة والنقصان ❝  ⏤ ميادة بنت كامل آل ماضي

❞ كتاب الفتور بين الزيادة والنقصان ❝ ⏤ ميادة بنت كامل آل ماضي

نبذه عن الكتاب:
هذا الكتيب يبين تعريف الفتور وأنواعه، وبعض صوره، وأسبابه وعلاجه، وبعض ألامور التي تزيد الإيمان.
من سبل الخير التي يسرها الله لنا حلق الذكر ومجالس العلم، وما يحصل فيها من زيادة إيمان وترقيق قلوب، ولما فيها من ذكر الله، وغشيان الرحمة، ونزول السكينة، وحف الملائكة للذاكرين، وذكر الله لهم في الملأ الأعلى، ومباهاته بهم الملائكة.

ولكن:

ولكن ينقطع البعض عن هذه الحلق بسبب سفر أو إجازة أو ظرف من الظروف العائلية حتى نسمع الشكوى من قسوة القلوب وتردد عبارات (أحس بقسوة في قلبي) (لا أجد لذة للعبادة) (أشعر أن إيماني في الحضيض) (لا أتأثر بقراءة القرآن) (أقع في المعصية بسهولة) إلى غير ذلك.

ومما لا شك فيه أخواتي أن الابتعاد عن الأجواء الإيمانية مدعاة لضعف الإيمان في النفس يقول الله تعالى: ﴿أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آَمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ﴾.

فدلت الآية الكريمة على أن طول الوقت في البعد عن الأجواء الإيمانية مدعاة لفتور النفس وتكاسلها عن الطاعات لافتقارها إلى الجو الإيماني الذي كانت تنعم في ظلاله وتستمد منه قوتها وعزيمتها، وهذا الابتعاد إذا استمر يخلف وحشة تنقلب بعد حين إلى نفرة من تلك الأجواء الإيمانية، فيقسو على أثرها القلب، ويظلم ويخبو فيه نور الإيمان وقد يؤدي إلى حدوث انتكاسة لدى البعض.

قال ابن مسعود عندما نزلت الآية: ما كان بين إسلامنا وبين أن عاتبنا الله بهذه الآية إلا أربع سنين.

ولهذا حذر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من هذا المظهر فقال: «إن لكل عمل شرة، والشرة إلى فترة، فمن كانت فترته إلى سنتي فقد اهتدى، ومن كانت فترته إلى غير ذلك فقد ضل» وفي رواية «فقد هلك».

وروي أبو هريرة - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: «لكل شيء شرة ولكل شرة، فترة، فإن صاحبها سدد وقارب فارجوه، وإن أشير إليه بالأصابع فلا تعدوه.. » وقد استعاذ عليه الصلاة والسلام صباحًا ومساءً من العجز والكسل فقال: «اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، والعجز والكسل والبخل والجبن، وضلع الدين، وقهر الرجال»

قوله - صلى الله عليه وسلم - «شرة» قال المناوي: (الشرة) الحرص على الشيء والنشاط فيه (ولكل شرة فترة) أي وهنًا وضعفًا وسكونًا.

يعني أن العابد يبالغ في العبادة أولًا، وكل مبالغ تسكن حدته وتفتر مبالغته بعد حين. قال المناوي: قال القاضي: المعني أن من اقتصد في الأمور سلك الطريق المستقيم واجتنب جانبي الإفراط (الشرة) والتفريط (الفترة). ميادة بنت كامل آل ماضي - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ وقفات مع صلاة الوتر وأسرار ومعاني دعاء القنوت ❝ ❞ وعاد رمضان ❝ ❞ نيل الأرب في حسن الأدب ❝ ❞ الفتور بين الزيادة والنقصان ❝ ❞ الغفلة واليقظة ❝ ❞ الإيمان والأخلاق ❝ الناشرين : ❞ دار الوطن للطباعة والنشر والتوزيع ❝ ❱
من إسلامية متنوعة إسلامية متنوعة - مكتبة كتب إسلامية.

نُبذة عن الكتاب:
الفتور بين الزيادة والنقصان

نبذه عن الكتاب:
هذا الكتيب يبين تعريف الفتور وأنواعه، وبعض صوره، وأسبابه وعلاجه، وبعض ألامور التي تزيد الإيمان.
من سبل الخير التي يسرها الله لنا حلق الذكر ومجالس العلم، وما يحصل فيها من زيادة إيمان وترقيق قلوب، ولما فيها من ذكر الله، وغشيان الرحمة، ونزول السكينة، وحف الملائكة للذاكرين، وذكر الله لهم في الملأ الأعلى، ومباهاته بهم الملائكة.

ولكن:

ولكن ينقطع البعض عن هذه الحلق بسبب سفر أو إجازة أو ظرف من الظروف العائلية حتى نسمع الشكوى من قسوة القلوب وتردد عبارات (أحس بقسوة في قلبي) (لا أجد لذة للعبادة) (أشعر أن إيماني في الحضيض) (لا أتأثر بقراءة القرآن) (أقع في المعصية بسهولة) إلى غير ذلك.

ومما لا شك فيه أخواتي أن الابتعاد عن الأجواء الإيمانية مدعاة لضعف الإيمان في النفس يقول الله تعالى: ﴿أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آَمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ﴾.

فدلت الآية الكريمة على أن طول الوقت في البعد عن الأجواء الإيمانية مدعاة لفتور النفس وتكاسلها عن الطاعات لافتقارها إلى الجو الإيماني الذي كانت تنعم في ظلاله وتستمد منه قوتها وعزيمتها، وهذا الابتعاد إذا استمر يخلف وحشة تنقلب بعد حين إلى نفرة من تلك الأجواء الإيمانية، فيقسو على أثرها القلب، ويظلم ويخبو فيه نور الإيمان وقد يؤدي إلى حدوث انتكاسة لدى البعض.

قال ابن مسعود عندما نزلت الآية: ما كان بين إسلامنا وبين أن عاتبنا الله بهذه الآية إلا أربع سنين.

ولهذا حذر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من هذا المظهر فقال: «إن لكل عمل شرة، والشرة إلى فترة، فمن كانت فترته إلى سنتي فقد اهتدى، ومن كانت فترته إلى غير ذلك فقد ضل» وفي رواية «فقد هلك».

وروي أبو هريرة - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: «لكل شيء شرة ولكل شرة، فترة، فإن صاحبها سدد وقارب فارجوه، وإن أشير إليه بالأصابع فلا تعدوه.. » وقد استعاذ عليه الصلاة والسلام صباحًا ومساءً من العجز والكسل فقال: «اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، والعجز والكسل والبخل والجبن، وضلع الدين، وقهر الرجال»

قوله - صلى الله عليه وسلم - «شرة» قال المناوي: (الشرة) الحرص على الشيء والنشاط فيه (ولكل شرة فترة) أي وهنًا وضعفًا وسكونًا.

يعني أن العابد يبالغ في العبادة أولًا، وكل مبالغ تسكن حدته وتفتر مبالغته بعد حين. قال المناوي: قال القاضي: المعني أن من اقتصد في الأمور سلك الطريق المستقيم واجتنب جانبي الإفراط (الشرة) والتفريط (الفترة).
.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

نبذه عن الكتاب:
 هذا الكتيب يبين تعريف الفتور وأنواعه، وبعض صوره، وأسبابه وعلاجه، وبعض ألامور التي تزيد الإيمان.
 من سبل الخير التي يسرها الله لنا حلق الذكر ومجالس العلم، وما يحصل فيها من زيادة إيمان وترقيق قلوب، ولما فيها من ذكر الله، وغشيان الرحمة، ونزول السكينة، وحف الملائكة للذاكرين، وذكر الله لهم في الملأ الأعلى، ومباهاته بهم الملائكة.

ولكن:

    ولكن ينقطع البعض عن هذه الحلق بسبب سفر أو إجازة أو ظرف من الظروف العائلية حتى نسمع الشكوى من قسوة القلوب وتردد عبارات (أحس بقسوة في قلبي) (لا أجد لذة للعبادة) (أشعر أن إيماني في الحضيض) (لا أتأثر بقراءة القرآن) (أقع في المعصية بسهولة) إلى غير ذلك.

ومما لا شك فيه أخواتي أن الابتعاد عن الأجواء الإيمانية مدعاة لضعف الإيمان في النفس يقول الله تعالى: ﴿أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آَمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ﴾.

فدلت الآية الكريمة على أن طول الوقت في البعد عن الأجواء الإيمانية مدعاة لفتور النفس وتكاسلها عن الطاعات  لافتقارها إلى الجو الإيماني الذي كانت تنعم في ظلاله وتستمد منه قوتها وعزيمتها، وهذا الابتعاد إذا استمر يخلف وحشة تنقلب بعد حين إلى نفرة من تلك الأجواء الإيمانية، فيقسو على أثرها القلب، ويظلم ويخبو فيه نور الإيمان وقد يؤدي إلى حدوث انتكاسة لدى البعض.

قال ابن مسعود عندما نزلت الآية: ما كان بين إسلامنا وبين أن عاتبنا الله بهذه الآية إلا أربع سنين.

ولهذا حذر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من هذا المظهر فقال: «إن لكل عمل شرة، والشرة إلى فترة، فمن كانت فترته إلى سنتي فقد اهتدى، ومن كانت فترته إلى غير ذلك فقد ضل» وفي رواية «فقد هلك».

وروي أبو هريرة - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: «لكل شيء شرة ولكل شرة، فترة، فإن صاحبها سدد وقارب فارجوه، وإن أشير إليه بالأصابع فلا تعدوه.. » وقد استعاذ عليه الصلاة والسلام صباحًا ومساءً من العجز والكسل فقال: «اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، والعجز والكسل والبخل والجبن، وضلع الدين، وقهر الرجال»

قوله - صلى الله عليه وسلم - «شرة» قال المناوي: (الشرة) الحرص على الشيء والنشاط فيه (ولكل شرة فترة) أي وهنًا وضعفًا وسكونًا.

يعني أن العابد يبالغ في العبادة أولًا، وكل مبالغ تسكن حدته وتفتر مبالغته بعد حين. قال المناوي: قال القاضي: المعني أن من اقتصد في الأمور سلك الطريق المستقيم واجتنب جانبي الإفراط (الشرة) والتفريط (الفترة).

معنى الاسلام
ما هو الاسلام
ما هو الاسلام الصحيح
شرح تعريف الاسلام
معلومات عن الاسلام
بحث عن الدين الاسلامي
تعريف الاسلام للاطفال
موقع الاسلام

مفهوم الدين pdf
معنى الدين
الدين الاسلامي
ما هو الدين الحقيقي في العالم
المعتقدات الدينية الاسلامية
الدين المال
تعريف الدين الحق
بحث عن الدين

 



حجم الكتاب عند التحميل : 309.7 كيلوبايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة الفتور بين الزيادة والنقصان

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل الفتور بين الزيادة والنقصان
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
ميادة بنت كامل آل ماضي - MIADH BNT KAML AL MADI

كتب ميادة بنت كامل آل ماضي ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ وقفات مع صلاة الوتر وأسرار ومعاني دعاء القنوت ❝ ❞ وعاد رمضان ❝ ❞ نيل الأرب في حسن الأدب ❝ ❞ الفتور بين الزيادة والنقصان ❝ ❞ الغفلة واليقظة ❝ ❞ الإيمان والأخلاق ❝ الناشرين : ❞ دار الوطن للطباعة والنشر والتوزيع ❝ ❱. المزيد..

كتب ميادة بنت كامل آل ماضي
الناشر:
دار الوطن للطباعة والنشر والتوزيع
كتب دار الوطن للطباعة والنشر والتوزيع❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الحكمة ❝ ❞ الأسئلة والأجوبة في العقيدة ❝ ❞ مجموع فتاوى ورسائل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين المجلد الأول : العقيدة 1 ❝ ❞ كتاب الحكمه ❝ ❞ شرح أصول الإيمان ❝ ❞ معرفة الصحابة ❝ ❞ الحوار أصوله المنهجية وآدابه السلوكية ❝ ❞ المناظرة العجيبة وقائع مناظرة الإمام الباقلاني للنصاري بحضرة ملكهم ❝ ❞ نداء إلى العفيفات وأن يستعففن خير لهن ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام بن تيمية الحراني أبو العباس تقي الدين ❝ ❞ ناصر بن سليمان العمر ❝ ❞ محمد بن صالح بن العثيمين ❝ ❞ أحمد بن عبد الرحمن الصويان ❝ ❞ عبد الله بن عبد العزيز حمادة الجبرين ❝ ❞ محمد بن عبد العزيز الخضيري ❝ ❞ محمد بن إسحاق ابن منده ❝ ❞ صالح بن عبد الرحمن الأطرم ❝ ❞ القسم العلمي بدار الوطن ❝ ❞ سعد بن ناصر بن عبد العزيز الشثري ❝ ❞ عثمان بن المكي التوزري ❝ ❞ سليمان بن خلف الباجي ❝ ❱.المزيد.. كتب دار الوطن للطباعة والنشر والتوزيع
كتب للأطفال مكتبة الطفلالمساعدة بالعربيكتب اسلاميةالكتب العامة زخرفة أسامي و أسماء و حروف..أسمك عالتورتهكتب الروايات والقصصكتب الأدبOnline يوتيوبكورسات اونلاينمعنى اسمكتب القانون والعلوم السياسيةكتب التاريخكتب السياسة والقانونحروف توبيكات مزخرفة بالعربيكتابة على تورتة مناسبات وأعياداصنع بنفسككورسات مجانيةكتب تعلم اللغاتزخرفة الأسماءمعاني الأسماءالطب النبويكتابة على تورتة الخطوبةشخصيات هامة مشهورةحكم قصيرةتورتة عيد الميلادكتب الطبخ و المطبخ و الديكورالتنمية البشريةخدماتمعاني الأسماءزخرفة توبيكاتFacebook Text Artبرمجة المواقعقراءة و تحميل الكتبكتب قصص و رواياتحكمةالقرآن الكريمكتابة على تورتة الزفافSwitzerland United Kingdom United States of Americaالكتابة عالصور