❞ 📚 أهم  كتب في تطور. ❝

❞ 📚 أهم كتب في تطور. ❝

الأهم والأكثر تحميلًا .. في كتب تطور. . جميع الكتب المتعلقة بـ تطور. . تطور اذهب إلى التنقلاذهب إلى البحث Disambigua compass.svg هذه المقالة عن التطور في علم الأحياء. لتصفح عناوين مشابهة، انظر تطور (توضيح). لمدخل مبسط وأسهل للفهم، أنظر مدخل إلى التطور. جزء من سلسلة مقالات حول التطور شجرة الحياة مبسطة.svg مواضيع رئيسية˂ عمليات ونتائج˂ تاريخ طبيعي˂ تاريخ النظرية˂ أبحاث وتطبيقات˂ آثار اجتماعية˂ شعار بوابة بوابة علم الأحياء التطوري عنت التطور هو التغير في السمات الوراثية الخاصة بأفراد التجمع الأحيائي عبر الأجيال المتلاحقة. السيرورات التطورية تُحدث تنوعاً حيوياً في كل المستويات التصنيفية، بما فيها الأنواع، وأفراد الكائنات الحية، والجزيئات كالدنا والبروتينات. نشأت الحياة على الأرض ومن ثم تطورت من سلف شامل أخير منذ نحو 3.7 مليار سنة. يُستَدل على الانتواع المتكرر والتخلق التجددي للحياة بالنظر إلى المجموعات المشتركة من السمات الشكلية والكيميائية الحيوية، أو من تسلسلات الدنا المشتركة. وهذه السمات والتسلسلات المتماثلة تكون متشابهة أكثر كلما كان السلف المشترك للأنواع أحدث. ويمكن استخدامها في إعادة بناء التاريخ التطوري بالاستناد إلى الأنواع الموجودة حالياً وأيضاً السجلات الأحفورية. أنماط التنوع الحيوي الموجودة تشكلت بفعل الانتواع والانقراض. كان تشارلز داروين أول من صاغ محاججة علمية لنظرية التطور الذي يحدث بواسطة الاصطفاء الطبيعي. التطور بواسطة الاصطفاء الطبيعي هو عملية يُستدل عليها من ثلاث حقائق تخص التجمعات: النسل الذي يتم انجابه يكون أكبر عددا من ذاك القادر على النجاة. السمات تتباين بين الأفراد، مما يؤدي لاختلاف معدلات النجاة والتكاثر السمات يمكن أن تنتقل من جيل لآخر (وراثية). فأفراد التجمع الذين يموتون يُستبدلون بنسل الوالدِين الذين كانوا متكيفين أكثر على النجاة والتكاثر في البيئة التي حدث بها الاصطفاء الطبيعي. وهذه العملية تُنتِج سمات تبدو ملائمة للأدوار الوظيفية التي تقوم بها، وتحافظ عليها. الاصطفاء الطبيعي هو المسبب الوحيد المعروف للتكيف، ولكنه ليس المسبب الوحيد المعروف للتطور. فثمة مسببات غير تكيفية أخرى للتطور، ومنها الطفرات والانحراف الجيني. في مطلع القرن العشرين، تم دمج علم الوراثة مع نظرية داروين للتطور بالاصطفاء الطبيعي في الوراثيات السكانية. وقُبلت أهمية الاصطفاء الطبيعي في توليد التطور في فروع علم الأحياء الأخرى. فضلا عن أن تصورات سابقة حول التطور، مثل نظرية استقامة التطور و"التقدم"، أصبحت مبطلة. ويواصل العلماء دراسة جوانب عدة من التطور عن طريق وضع فرضيات واختبارها، بناء نظريات علمية، استخدام معطيات ملاحظة، واجراء تجارب مخبرية وميدانية. يُجمع علماء الأحياء على أن التحدر مع تغييرات (أي التطور) هو من أكثر الحقائق المؤكدة على نحو موثوق في العلوم. ووفقاً لإحصاء تم عام 1995، إنًّ 99.85% من علماء الأرض والأحياء في الولايات المتحدة يدعمون النظرية. وقد تجاوز تأثير الاكتشافات في علم الاحياء التطوري حدود فروع الأحياء التقليدية، ويتمثل ذلك بتأثيرها الهائل في مجالات أكاديمية أخرى مثل علم النفس التطوري وعلم الإنسان) وفي المجتمع عامةً. تشترك كل الكائنات الحية على كوكب الأرض في سلف شامل أخير عاش على الأرض منذ حوالي 3.5-3.8 مليار سنة. تحتوي سجلات المستحاثات على تدرج من الغرافيت حيوي المنشأ إلى مستحاثات الحصيرة الميكروبية إلى الكائنات متعددة الخلايا المتحجرة. تكونت الأنماط الحالية من التنوع البيولوجي من خلال تشكيلات متكررة من الأنواع الجديدة (الانتواع)، والتغيرات في النوع الواحد (التخلق التجددي)، وفقد الأنواع (الانقراض) على مدار التاريخ التطوري للحياة على كوكب الأرض. تتشابه السمات التشكلية والكيميائية الحيوية بين الأنواع التي تشترك في سلف مشترك أحدث، وبالتالي يمكن استخدامها لإعادة بناء شجرة تطور السلالات. يستمر علماء علم الأحياء التطوري في دراسة جوانب متعددة من التطور من خلال تشكيل واختبار الفرضيات بالإضافة إلى تكوين نظريات مبنية على الدليل التجريبي من الميدان أو في المعمل أو بناء على البيانات المولدة بطرق علم الأحياء الرياضي. لم تؤثر اكتشافات العلماء فقط على تطور علم الأحياء، بل على العديد من المجالات العلمية والصناعية الأخرى، بما في ذلك الزراعة والطب وعلم الحاسوب. محتويات 1تاريخ الفكر التطوري 2الوراثة 3التنوع 3.1الطفرة 3.2الجنس والتأشيب 3.3انسياب الجينات 4آليات التطور 4.1الاصطفاء الطبيعي 4.2التطفر الانحيازي 4.3الانحراف الوراثي 4.4الترافق الجيني 4.5انسياب الجينات 5النتائج 5.1التكيف 5.2التطور المشترك 5.3التعاون 5.4الانتواع 6الانقراض 7تاريخ الحياة التطوري 7.1أصل الحياة 7.2السلف المشترك 7.3تطور الحياة 8التطبيقات 9الاستجابات الثقافية والاجتماعية 10انظر أيضا 11مراجع 12وصلات خارجية تاريخ الفكر التطوري Crystal Clear app kdict.png مقالة مفصلة: تاريخ الفكر التطوري عرض الفيلسوف الإغريقي أناكسيماندر فكرة مفصلة أكثر، والتي تقول بأن أساس كل المواد هو مادة أبدية تتحول إلى أشكال المواد المعروفة، والتي بدورها تتغير وتتحد مع بعضها البعض استناداً إلى قاعدة العدل، وهي نوع من قواعد التوازن والتناسب. الاعتقاد بأن أنواع الحيوانات يمكن أن تتحدر من أنواع أخرى، يعود إلى زمن الفلاسفة الإغريقيين قبل سقراط مثل أناكسيماندر وإيمبيدوكليس. وبخلاف آرائهما المادية، نظر أرسطو إلى كل الأشياء الطبيعية، وليس فقط الكائنات الحية، على أنها تحقيق غير مثالي لاحتمالات طبيعية ثابتة تُعرف "بالأشكال" أو "الأفكار" أو (بالترجمة اللاتينية: "الأنواع"). وهذا كان جزءاً من رؤيته الغائية للطبيعة، إذ كل شيء فيها يؤدي دوراً معداً له في نظام كوني إلهي. اقترح الشاعر والفيلسوف الروماني لوكريتيوس فكرة احتمال حدوث تغيرات تطورية بالكائنات الحية. وشكلت صيغاً مختلفة لهذه الفكرة الفهم العام في العصور الوسطى، وتم ضمها إلى تعاليم المسيحية. لم يتفق منهج العلم الحديث في القرن السابع عشر مع مأخذ أرسطو، وكان لا بد من البحث عن تفسيرات لظواهر طبيعية بحسب قوانين الطبيعة، والتي كانت تنطبق على كل الأشياء المرئية على حد سواء، ولم تكن هناك حاجة لافتراض أي تصنيفات طبيعية ثابتة أو أي نظام كوني إلهي. ولكن هذا المنهج الجديد أخذ وقتاً ليترسخ في العلوم الأحيائية، والتي أصبحت آخر حصن لمفهوم التصنيفات الطبيعية الثابتة. استعمل جون ري مصطلحاً كان في السابق عاماً أكثر بإشارته إلى التصنيفات الطبيعية الثابتة، ألا وهو "الأنواع"، وذلك للإشارة إلى تصنيفات النبات والحيوان. ولكن بخلاف أرسطو، عرَّف ري بتشدد كل تصنيف من الكائنات الحية على أنه نوع، واقترح أنَّ كل نوع يمكن تمييزه بخواصه التي تدوم مع مرور الأجيال. وكانت هذه الأنواع، وفقاً لري، مصممة من قبل الله، ولكن الاختلافات التي تظهرها سببها الظروف المحلية. التصنيف الحيوي الذي عرضه كارولوس لينيوس عام 1735 كانت الأنواع بحسبه أيضاً ثابتة بموجب تنظيم إلهي. ومما هو جدير بالذكر أن ابن خلدون، المؤرخ اللإسلامي، كان يعتقد بتطور الخلق . وكتب ذلك في كتابه "المقدمة" ( أقرأ [**] ). قام بعض علماء التاريخ الطبيعي الآخرون بنفس الفترة الزمنية بوضع فرضيات عن تغير الأنواع التطوري عبر الزمن وفقاً للقوانين الطبيعية. كتب موبرتيوس عام 1751 عن تغيرات طبيعية تحدث خلال التكاثر وتتراكم عبر أجيال عديدة إلى أن تؤدي لإنتاج أنواع جديدة. واقترح بوفون أنَّ الأنواع قد تتحول إلى كائنات حية مختلفة، واقترح إراسموس داروين أنَّ كل الحيوانات ذات الدم الحار يمكن أن تكون قد تحدرت من كائن حي مجهري واحد أو "خيط". في عام 1809، قام جان-باتيست لامارك بوضع نظريته "تحول الأنواع"، وهي أولى النظريات العلمية الكاملة للتطور، والتي تصور فيها أنَّ تولداً ذاتياً يُنتج باستمرار أشكال حياة بسيطة تطور تعقيدها بسلالات متوازية بنزعة تقدمية فطرية، وأنَّ هذه السلالات، على مستوى محلي، تتكيف مع المحيط عن طريق وراثة التغيرات التي يسببها عدم استعمال الميزات في جيل الآباء. وفيما بعد أُطلق على هذه السيرورة الأخيرة اللاماركية. استنكر هذه الأفكار علماء تاريخ طبيعي معتمدون واعتبروها فرضية تفتقد للدعم التجريبي. وبالتحديد أصر جورج كوفييه على أنَّ الأنواع ثابتة ولا تربطهم صلة قرابة، والتشابهات بينهم تعكس تصميمها الإلهي الخادم للحاجات الوظيفية. وفي هذه الأثناء كان ويليام بيلي قد طوَّر أفكار ري عن التصميم الهادف فأصبحت لاهوتاً طبيعياً، والذي اقترح أنَّ التكيفات المعقدة دليلٌ على التصميم الإلهي، وقد أعجب تشارلز داروين بها. في عام 1842 كتب تشارلز داروين أول مسودة لأصل الأنواع. إنَّ الانطلاق الرئيسي من مفهوم الأنواع الثابتة في الأحياء بدأ مع نظرية التطور عن طريق الاصطفاء الطبيعي، والتي صاغها تشارلز داروين. ذكر داروين أنَّ نمو الكثافة السكانية قد يؤدي إلى "صراع من أجل البقاء"، بحيث تسود التنوعات المحبذة فيما البقية تتلاشى. مع كل جيل، الكثير من النسل لا يقدر على البقاء حتى سن البلوغ والتكاثر بسبب الموارد المحدودة. عمل داروين على تطوير نظرية "الاصطفاء الطبيعي" الخاصة به منذ عام 1838، حتى أرسل له ألفرد راسل والاس نظريته المشابهة عام 1858. وقام كل منهما على حده بعرض دراسته على جمعية لندن اللينية. في آخر عام 1859، الطريقة التي شُرح بها الاصطفاء الطبيعي في كتاب أصل الأنواع لداروين أدت لقبول واسع آخذ بالازدياد للتطور الدارويني. وقام توماس هنري هكسلي بتطبيق أفكار داروين على البشر، وذلك بالاستناد إلى علم الأحياء القديمة والتشريح المقارن من أجل تقديم دليل قوي على أن البشر والقردة لديهم سلف مشترك. والبعض انزعج من هذه الفكرة لكونها تتضمن تلميحاً إلى أنه ليس للبشر مكانة مميزة في الكون. هناك أمور بقيت لغزاً مثل الآليات المحددة التي تحدث بها الوراثة التناسلية ومصدر السمات الجديدة. ولذلك قام داروين بتطوير نظريته المؤقتة المسماة شمولية التخلق. في عام 1865، أعلن غريغور مندل أنَّ السمات تُورث بشكل يمكن التنبؤ به بواسطة التوزيع المستقل وفصل العوامل (أصبحت تُعرف بالجينات فيما بعد). في نهاية المطاف استبدلت قوانين مندل الوراثية معظم نظرية شمولية التخلق لداروين. قام أوغست وايزمان بالتمييز بين الخلايا المُنتِشة (البيوض والحيوانات المنوية) وبين الخلايا الجسدية، بحيث وضَّح أنَّ الوراثة تمرُّ عن طريق الخط الإنتاشي فقط. هيوغو دا فريس ربط نظرية شمولية التخلق لداروين مع تمييز وايزمان بين الخلية الجسدية والإنتاشية، واقترح أنَّ الجينات الشاملة في نظرية داروين كانت متركزة في نواة الخلية، وعندما يُعَبَّر عنها جينياً تنتقل إلى السيتوبلازما لتقوم بتغيير تركيبات الخلايا. دا فريس كان أيضاً أحد الباحثين الذين جعلوا أعمال مندل تشتهر، إذ اعتقد أنَّ السمات المندلية توافقت مع انتقال الاختلافات الوراثية عبر الخط الإنتاشي. من أجل تفسير كيفية نشوء الاختلافات، طوَّر دا فريس نظرية طفور أدت إلى ظهور انشقاق مؤقت بين الذين قبلوا التطور الدارويني وبين الأخصائيين في الإحصاء الحيوي الذين تحالفوا مع دا فريس. وفي مطلع القرن العشرين، قام روادٌ في مجال الوراثيات السكانية، مثل جون هالدين، سيوال رايت، ورونالد فيشر، بوضع أسس التطور في فلسفة إحصائية. وهكذا تم حل التناقض الخاطيء بين نظرية داروين، الطفرات الجينية، والوراثة المندلية. في سنوات العشرينات والثلاثينات، ربط الاصطناع التطوري الحديث بين الاصطفاء الطبيعي ونظرية الطفور والوراثة المندلية، ووحَّدها في نظرية تنطبق بوجه عام على أي فرع في علم الأحياء. من خلال الاصطناع التطوري الحديث يمكن تفسير الأنماط الملاحظة في الأنواع بالتجمعات الأحيائية، وذلك باستعمال الأحافير الانتقالية في علم الأحياء القديمة، وأيضاً بواسطة الآليات الخلوية المعقدة في علم الأحياء النمائي. إنَّ نشر مبنى الدنا لجيمس واتسون وفرنسيس كريك عام 1953 عرض أساساً مادياً للوراثة. وقد حسَّن علم الأحياء الجزيئي من فهمنا للعلاقة بين النمط الظاهري والنمط الجيني. حدثت تقدمات في النظاميات الفيلوجينية، وبتخطيط انتقالات السمات في إطار مقارن وقابل للاختبار باستعمال الشجرة التطورية. في عام 1973، كتب عالم الأحياء التطوري ثيودوسيوس دوبجانسكي: "لاشيء في علم الأحياء يكون منطقياً إلا في ظل التطور"، وذلك لأن التطور وضَّح العلاقات بين حقائق ظهرت على أنها منفصلة في التاريخ الطبيعي، وجعلها مجموعة معارف تفسيرية متماسكة تصف وتتنبأ بالكثير من الحقائق الملاحظة عن الحياة في هذا الكوكب. ومنذ ذلك الحين، تم توسيع الاصطناع الحديث أكثر ليشمل تفسير الظواهر الأحيائية في السلم الكامل والتكاملي للتدرج الحيوي، من الجينات للأنواع. وسُمي هذا التوسيع "بإيكو-إيفو-ديفو" (بالإنجليزية: eco-evo-devo)‏...

📚 عرض أكثر الكتب تحميلًا في كتب تطور.:


قراءة و تحميل كتاب قانون البناء الموحد  PDF

قانون البناء الموحد PDF

قراءة و تحميل كتاب قانون البناء الموحد PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب علم المعلومات والاتصال PDF

علم المعلومات والاتصال PDF

قراءة و تحميل كتاب علم المعلومات والاتصال PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب كتاب التنفيذ من الألف الى الياء PDF

كتاب التنفيذ من الألف الى الياء PDF

قراءة و تحميل كتاب كتاب التنفيذ من الألف الى الياء PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب أساسيات الكيمياء العضوية  PDF

أساسيات الكيمياء العضوية PDF

قراءة و تحميل كتاب أساسيات الكيمياء العضوية PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب متجر الرسومات الكهربائية PDF

متجر الرسومات الكهربائية PDF

قراءة و تحميل كتاب متجر الرسومات الكهربائية PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب حساب كميات الأعمال الإنشائية PDF

حساب كميات الأعمال الإنشائية PDF

قراءة و تحميل كتاب حساب كميات الأعمال الإنشائية PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب المحركات وانواعها  PDF

المحركات وانواعها PDF

قراءة و تحميل كتاب المحركات وانواعها PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب مقدمه في علم المساحه pdf PDF

مقدمه في علم المساحه pdf PDF

قراءة و تحميل كتاب مقدمه في علم المساحه pdf PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب الجافا سكربت (متميز)  PDF

الجافا سكربت (متميز) PDF

قراءة و تحميل كتاب الجافا سكربت (متميز) PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب تصميم كل العناصر الانشائية pdf PDF

تصميم كل العناصر الانشائية pdf PDF

قراءة و تحميل كتاب تصميم كل العناصر الانشائية pdf PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب ميكانيكا الموائع  PDF

ميكانيكا الموائع PDF

قراءة و تحميل كتاب ميكانيكا الموائع PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب كيمياء الجدول الدوري  PDF

كيمياء الجدول الدوري PDF

قراءة و تحميل كتاب كيمياء الجدول الدوري PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب الرسم الهندسي   PDF

الرسم الهندسي PDF

قراءة و تحميل كتاب الرسم الهندسي PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب الكود المصري لحساب الأحمال 2008  PDF

الكود المصري لحساب الأحمال 2008 PDF

قراءة و تحميل كتاب الكود المصري لحساب الأحمال 2008 PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب ادارة مشاريع  PDF

ادارة مشاريع PDF

قراءة و تحميل كتاب ادارة مشاريع PDF مجانا

المزيد ●●●

مناقشات واقتراحات حول صفحة تطور.:
Switzerland United Kingdom United States of AmericaOnline يوتيوبكتب الطبخ و المطبخ و الديكوركتب اسلاميةكتب التاريخكتابة على تورتة الزفافكتب تعلم اللغاتFacebook Text Artالطب النبويخدماتالمساعدة بالعربيكتابة على تورتة الخطوبةمعنى اسمالقرآن الكريماصنع بنفسكالتنمية البشريةمعاني الأسماءكتب للأطفال مكتبة الطفلقراءة و تحميل الكتبكورسات مجانيةكورسات اونلاينالكتابة عالصورالكتب العامة زخرفة أسامي و أسماء و حروف..كتب السياسة والقانونكتب القانون والعلوم السياسيةأسمك عالتورتهزخرفة الأسماءكتابة على تورتة مناسبات وأعيادشخصيات هامة مشهورةتورتة عيد الميلادحكم قصيرةكتب الروايات والقصصحكمةكتب الأدببرمجة المواقعحروف توبيكات مزخرفة بالعربيزخرفة توبيكاتمعاني الأسماءكتب قصص و روايات